ازياد الإقبال على خدمات التحليل في قطاع الصناعة في المملكة العربية السعودية

"ساس" شريك خدمات التحليلات في مؤتمر صيانة وموثوقية المصانع في الخبر، المملكة العربية السعودية

مع التحولات الناجمة عن انترنت الأشياء (IoT) في الطريقة التي يتم بها جمع وتقييم واستخدام البيانات الاستشعارية، فقد أدركت عدة قطاعات ضمن المملكة العربية أهمية خدمات التحليلات في التوصل إلى استراتيجيات مالية أكثر كفاءة وتنافسية.

فمن خلال تنسيق العمليات ابتداء من التصميم وحتى التسليم، يتصدر قطاع التصنيع السعودي التحرك باتجاه رفع إمكانيات التواصل ما بين الآلات (M2M). وبحسب مؤسسة البيانات الدولية (IDC)، من المتوقع أن يرتفع الإنفاق السعودي على تقنية المعلومات في قطاع التصنيع بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 7.5% خلال الفترة من 2013 إلى 2018.

ومن المتوقع أن تلعب تقنيات إنترنت الأشياء، التي تمت تسميتها بالثورة الصناعية 4.0، دوراً محورياً في قطاع التصنيع في المملكة خلال الخمس إلى عشر سنوات المقبلة. فمع قيام التطبيقات الذكية القائمة على الغيمة الإلكترونية ببث وتفسير البيانات التي تسمح للمصانع بأن تصبح أكثر ذكاء، ستؤدي تحليلات الأعمال دور الأداة التي تسمح بجمع البيانات التي تُحسن نظم وعمليات الإنتاج الكلية.

وتقوم شركة "ساس"، وهي شركة رائدة في مجال تحليلات الأعمال، برعاية مؤتمر صيانة وموثوقية المصانع في فندق سوفيتل الكورنيش في مدينة الخبر، المملكة العربية السعودية الذي سينعقد بتاريخ 9-10 مارس 2016. وبصفتها شريك خدمات التحليلات للمؤتمر، تهدف شركة ساس إلى نشر الوعي فيما يتعلق بأهمية استخبارات وتحليلات الأعمال من أجل تحقيق منهج متكامل وقائم على السوق في كامل قطاع التصنيع.

وقد صرح يجيت كاراباج، مدير إدارة المعلومات وتحليلات الأعمال في الشرق الأوسط وتركيات وأفريقيا لدى ساس "نحن في المرحلة القادمة من تحوّل قطاع التصنيع إلى الرقمية مدفوعاً بارتفاع كمية البيانات وبروز تحليلات واستخبارات الأعمال. وتستعمل الموجة الأولى من هذه المصانع الذكية آلات صناعية مترابطة وتتواصل مع بعضها البعض عبر أجهزة الاستشعار التي تقوم بجمع وتقييم البيانات".

وأضاف بأن "هذا التحول إلى الرقمية عبر معظم القطاعات، وخاصة قطاع التصنيع، يمهد الطريق لتحليلات الأعمال التي تعمل على تغيير الطريقة التي تعمل بها المصانع. ويُعد قطاع التصنيع من أهم المساهمين في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة ويهدف مؤتمر صيانة وموثوقية المصانع إلى فهم متطلبات السوق وأنماطه والتحديات التي يواجهها رؤساء عمليات التشغيل والصيانة – ومن أكبر هذه الأنماط والتحديات هو انترنت الأشياء".

هذا وقد أدى التراجع الذي شهدته أسعار النفط الخام مؤخراً إلى تشجيع المزيد من الأعمال السعودية على تحسين الإنتاجية والابتكار من خلال اعتماد تقنيات جديدة مثل التحليلات المتطورة حيث أن زيادة استخدام انترنت الأشياء – وخاصة في مجال تحليلات الأشياء – تعزز من قدرة الأعمال على تقييم البيانات من أجل تحسين موثوقية العمليات.

وبالنظر إلى عدد ومدى تعقيد أنشطة المعالجة التي تؤثر على إنتاجية التصنيع في مختلف قطاعات الصناعة فإن وجود منهج أكثر تخصصاً يقوم على البيانات سيرفع من قدر الأعمال على تحقيق الأموال من خلال تقديم فرص أكبر لتحليل وتصحيح عيوب العمليات عبر التحليلات المتطورة.

وستقوم ساس أثناء المؤتمر بتسليط الضوء على برنامجها لتحليلات أداء الأصول الذي يعمل على التنبؤ بدقة بالأحداث التي تسبب تعطل أو تدني جودة الأداء عبر مختلف الآلات. وتعمل الحلول التي تقدمها ساس على تحليل وتقييم البيانات الاستشعارية لتعزيز الأداء والإنتاجية سواء للبيانات التي يتم تحميلها كمجموعات أو البيانات الحية عبر انترنت الأشياء مع التقليل من خطر خسارة الإيرادات.

وسوف يتخلل مؤتمر صيانة وموثوقية المصانع منصفة تبادلية ونقاشات الطاولة المستديرة بالإضافة إلى جلسات ودراسات حالة على هامش المؤتمر. للمزيد من المعلومات عن هذا الحدث، يرجى زيارة الموقع: www.eurasiayan.com.

:نبذة عن ساس

تعد شركة ساس من كبرى الشركات الرائدة في مجال تقديم خدمات وبرمجيات تحليل الأعمال كما أنها من كبرى شركات البيع المتخصصة في سوق حلول وبرامج ذكاء الأعمال. وبفضل ما تمتلكه الشركة من حلول ابتكارية، فإن ساس تساعد عملائها في أكثر من 75 ألف منطقة على تحسين الأداء وتقديم خدمات ذات قيمة من خلال صناعة قرارات أفضل بأقل مدة زمنية.
POWER TO KNOW® ومنذ أن تأسست شركة ساس في العام 1976، قدمت لعملائها من مختلف دول العالم حلولاً تعرف بعلامتها التجارية

Editorial contacts:


Back to Top